آخر تحديث في : 2019-09-19 15:46:00 - تاريخ اليوم : 2019-09-20 12:55 AM

العازمي: التوسع في برامج البكالوريوس والدراسات العليا

  • 2019 Sep 09
  • 104
العازمي: التوسع في برامج البكالوريوس والدراسات العليا

أكد وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي ان افتتاح 6 كليات في حرم جامعة الكويت بمدينة صباح السالم الجامعية في منطقة الشدادية يأتي ترجمة حرفية لتوجيهات القيادة السياسية بالبلاد في رعاية واستثمار الشباب الكويتي.
وقال العازمي في تصريح عقب زيارته الميدانية لحرم جامعة في الشدادية ان هذه المدينة الجامعية تعد اللبنة الاساسية في الارتقاء بالتعليم الجامعي وبلوغه المؤشرات العالمية المطلوبة وتحسين تصنيف الجامعة وتأهيل جيل مميز من الجامعيين.
واضاف ان الحرم الجامعي الجديد هو نقطة تحول في مسيرة التعليم الجامعي في البلاد مبينا ان الافتتاح الجزئي لجامعة الشدادية يهدف الى تحقيق خطة التنمية في مجال التعليم.
وتقدم بالتهنئة بهذه المناسبة لكل من حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء والاسرة الاكاديمية والادارية وطلبة جامعة الكويت.
واعرب عن خالص شكره لكل من الادارة الجامعية والبرنامج الانشائي لمدينة صباح السالم الجامعية على جهودهم المتواصلة في انشاء المباني وضمان نجاح خطة الانتقال وفق اجراءات الامن والسلامة مشيدا بالتعاون والتنسيق بين جامعة الكويت ووزارتي الداخلية والاشغال العامة الى جانب الهيئة العامة للطرق والنقل البري.
واشار الى ان ادارة جامعة الكويت والبرنامج الانشائي لتنفيذ مشروع مدينة صباح السالم الجامعية قامت برصد الملاحظات الموجودة في الحرم الجديد اضافة الى ملاحظات اعضاء هيئة التدريس والطلبة والطالبات بهدف اتخاذ الاجراءات اللازمة للتعامل معها مباشرة.
واوضح ان افتتاح الحرم الجامعي الجديد جاء وفقا لخطة الانتقال والتشغيل التي اقرها المجلس الاعلى لجامعة الكويت مؤكدا المضي قدما في استكمال مباني الكليات الاخرى لضمان افتتاحها تدريجيا وفق المواعيد المحددة في الخطة.
وذكر العازمي ان الحرم الجامعي حقق الاهداف المرجوه في خطة التنمية عبر زيادة الطاقة الاستيعابية للتعليم العالي مبينا ان المباني والقاعات الدراسية مزودة بأحدث التقنيات والامكانيات لتكون حاضنة للابداع والابتكار وخلق بيئة تعليمية مميزة.
واضاف ان تزامن انتقال حرم جامعة الكويت الى الشدادية مع صدور قانون الجامعات الحكومية بما يحققه من نقلة في التعليم الجامعي يعد فرصة واجبة الاستغلال نحو تطوير المستوى التعليمي من خلال الامكانات التشريعية والانشائية التي ضمنها كل من الافتتاح والقانون لتفسح المجال بتعدد الجامعات الحكومية حيث ان الفرصة سانحة لانشاء جامعة حكومية اخرى في مباني جامعة الكويت الحالية فور انتقالها الى مبانيها الجديدة دون تكلفة مالية تذكر.
وجدد العازمي التاكيد ان الحرم الجديد لجامعة الكويت سيكون نقطة تحول في مسيرة التعليم الجامعي اذ سيتيح امكانية التوسع في برامج البكالوريوس والدراسات العليا كما سيتطلب زيادة في درجات الابتعاث لتوفير طاقم تدريسي مواكب لزيادة الطاقة الاستيعابية في جامعة الكويت بحرمها الجديد وكذلك للجامعات الحكومية المتوقع انشاءها.
وهنأ ابناءه طلبة جامعة الكويت والاكاديميين والاداريين بالعام الدراسي الجديد داعيا اياهم الى استغلال الفرصة التعليمية المميزة والنقلة النوعية في التقنيات التعليمية في مباني الجامعة في الشدادية في تطوير المهارات وكسب تعليم جامعي متميز.

تعليقات الزوار

شاهد أيضاً

775066-1

###

### …